فورين بوليسي: إيران هي الخاسر الاكبر في الانتخابات العراقية الاخيرة

وصفت مجلة فورين بوليسي الاميركية ايران بأنها قد تكون الخاسر الاكبر في الانتخابات البرلمانية العراقية الاخيرة.

وأشارت المجلة في تقرير جاء في إطار قراءتها للانتخابات البرلمانية التي شهدها العراق الاحد الماضي الى ان انه على الرغم من عدم اعلان النتائج النهائية حتى الان ان اكبر الخاسرين هم الجماعات المسلحة الموالية لايران، والتي اعلنت انها سترفض النتيجة واطلقت تهديدات مبطنة بالعنف.

وأضاف التقرير ان لدى ايران كل المبررات التي تجعلها غير راضية عن الاداء الهزيل لوكلائها في الانتخابات على حد تعبير التقرير الذي وصف مقتدى الصدر بانه سيكون اقوى قوة سياسية في البرلمان بحصوله على نحو ثلاثة وسبعين مقعدا وهو ما سيجعله الطرف الذي سيحدد من سيشكل الحكومة المقبلة على الرغم من حاجته لتشكيل ائتلاف لتحقيق ذلك.

Related Posts