المصري محمد عبد الوهاب يحصد جائزة مرموقة في مسابقة عالمية للبرمجة رغم شلله التام

 

 

 

لم تمنع الإصابة بشلل تام المبرمج المصري محمد عبد الوهاب من التفوق في مجال البرمجة، حيث آمن بقدرته على التعلم ما دامت رأسه تتمتع بحالة صحية جيدة.

واستطاع عبد الوهاب حصد “جائزة المدرب الكبير” (Senior Coach Award)، ضمن المسابقة العالمية للبرمجة “آي سي بي سي” (ICPC)، لينضم إلى قائمة مكونة من 19 مبرمجا فقط استطاعوا الحصول عليها خلال 70 عاما.

وأصبح عبد الوهاب مؤهلا لحصد لقب “لايف تايم كوتش” (Lifetime Coach Award)، إذا استمر في رحلته مدربا لفرق الجامعات المختلفة خلال السنوات الخمس القادمة.

وقالت صفحة المسابقة لمنطقة أفريقيا والعرب -في منشور لها عبر فيسبوك- “كل واحد منا لديه ذكرى مميزة مع هذا الشاب محمد محمود عبد الوهاب محمود، المدرب الفريد الذي لن تجد له مثيلا”.

وأضافت “هذا الشخص الذي اخترع كلمة المدرب التي نفخر بها جميعا، هو الفائز الجديد في مسابقة ’آي سي بي سي‘. تستحق كل خير في العالم. نحن فخورون بك، مدربنا!”

وعلق هشام عبد الوهاب (أخو محمد) -في منشور له عبر فيسبوك- بأنهم وهم صغار في أميركا عندما اكتشف الطبيب مرض أخيه، قال مواسيا لوالديه “لا تحزنا؛ لأن عالما مشهورا جدا -في إشارة إلى عالم الفيزياء النظرية الشهير الراحل ستيفن هوكينغ- لديه المرض ذاته، رغم أنه نادر”. وأضاف هشام “الراجل (يعني الطبيب) كأنه كان قارئا للغيب؛ ما شاء الله (محمد) طلع (أصبح) عبقريا”.

يذكر أن المبرمج المصري -الذي يشبه العالم البريطاني ستيفن هوكينغ في إعاقته- تخرج في كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي بتقدير امتياز، وعين فيها مدرسا قبل أن ينتقل إلى استكمال دراسته بالجامعة الأميركية بالقاهرة، حسب ما يقول عبر حسابه على فيسبوك.

Related Posts