آل ثاني: الدوحة لعبت دور الوسيط المحايد وتسعى لأن تكون أفغانستان دولة مستقرة

أكد وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أنه لا يمكن حل القضايا المتعلقة بالتطورات التي تشهدها أفغانستان دون التعامل مع حكومة تصريف الأعمال التي شكّلتها حركة طالبان شهر أيلول/سبتمبر الماضي.

 

وشدد آل ثاني على أن ترك أفغانستان “أمرٌ خاطئ”، وقال إن بلاده تتواصل مع الولايات المتحدة ومع طالبان من أجل “إيجاد حلول” لتداعيات تولي الحركة الحكم في كابول، مضيفاً أن الدوحة لعبت دور الوسيط المحايد وتسعى لأن تكون أفغانستان دولة مستقرة وجامعة، على حد تعبيره.

وفي معرض حديثه عن الأزمة التي كانت شهدتها العلاقات الخليجية خلال السنوات الماضية، قال آل ثاني إن وحدة دول مجلس التعاون هي أساس الفوز للجميع.

Related Posts