شعبية بايدن في أدنى مستوياتها حسب أحدث استطلاع للرأي

كشف أحدث استطلاع للرأي العام عن تراجع شعبية الرئيس الأميركي جو بايدن الى أدنى مستوى لها منذ توليه منصب الرئاسة.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته رويترز ابسوس يومي الخامس عشر والسادس عشر من الشهر الجاري ان شعبية أربعة وأربعين بالمئة من الاميركيين يؤيدون أداء بايدن في الرئاسة مقابل واحد وخمسين بالمئة أعربوا عن عدم رضاهم في حين قال الباقون إنهم غير متأكدين من رأيهم.

وتشهد شعبية الرئيس بايدن تراجعا منذ منتصف آب الماضي تزامنت بداياته مع انهيار الحكومة الأفغانية التي كانت مدعومة من قبل واشنطن وفي ظل ارتفاع أعداد الوفيات الناجمة عن جائحة كورونا في أنحاء الولايات المتحدة.

Related Posts