الرئيس التونسي: لست من دعاة الفوضى وملتزم بالحريات والحقوق

قال الرئيس التونسي قيس سعيد أنه لن يعقد صفقات مع من وصفهم بأنهم خونة وعملاء ومن يدفعون الأموال من أجل الإساءة لبلادهم.

وأشار سعيد الى أن الكثيرين يتساءلون عن الحكومة وموعد تشكيلها، وعند اختيار أعضائها رأيت العديد من الملفات يريدون منصب وزير أو أي منصب آخر, مضيفا أنه لم يتصور أن يصل النفاق إلى هذه الدرجة على حد تعبيره, وأكد سعيد أنه ليس من دعاة الفوضى والانقلاب، مجدّدا التزامه باحترام الحريات والحقوق.

Related Posts