قرار “فرنسي ألماني بريطاني” مرتقب قد يحمل إيران مسؤولية فشل مفاوضات فيينا

من المتوقع أن تتخذ كل من فرنسا وألمانيا وبريطانيا قرارا يحمل إيران مسؤولية فشل مفاوضات فيينا، بعد اتهام أممي للحكومة الجديدة بجعل الإشراف على برنامجها النووي مستحيلا.

وبحسب ما أوردته صحيفة الغارديان البريطانية فإن المبعوث الأميركي الخاص إلى إيران روبت مالي، سيلتقي بدبلوماسيين من فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة في باريس قبل اجتماع مجلس إدارة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الذي كان اتهم في تقرير سابق الحكومة الجديدة برئاسة إبراهيم رئيسي بانها جعلت من المستحيل على المفتشين الإشراف على البرنامج النووي الإيراني.

Related Posts