وزير الخارجية السعودي يغرد بعد تمثيل بلاده في مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة

عبر وزير خارجية المملكة العربية السعودية فيصل بن فرحان، السبت، عن سعادته بزيارة العراق وحضور مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة.

وذكر بن فرحان “سرني زيارة جمهورية العراق ونقل تحيات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد، لدولة رئيس الوزراء العراقي”.

وأضاف، “استعرضت مع دولته أوجه العلاقات الأخوية الوثيقة بين البلدين والشعبين الشقيقين، وسبل تعزيزها بما يحقق تطلعات وآمال شعوبنا نحو مزيد من التقدم والازدهار”.

وهنأ الأمير الكويتي نواف الأحمد الجابر الصباح، وولي عهده الأمير مشعل الاحمد الصباح، السبت، رئيسي الجمهورية برهم صالح، والوزراء مصطفى الكاظمي، بنجاح مؤتمر قمة بغداد للتعاون والشراكة.

وذكرت الوكالة الكويتية الرسمية “كونا”  أنه “بعث أمير البلاد نواف الأحمد الجابر الصباح ببرقيتي تهنئة إلى أخيه فخامة الرئيس برهم صالح رئیس جمهورية العراق الشقيق وإلى دولة الرئيس مصطفى الكاظمي رئيس وزراء العراق الشقيق، أعرب فيهما عن خالص تهانيه بنجاح أنعقاد مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة، متمنيا أن يحقق المؤتمر أهدافه السامية والمرجوة لمواجهة التحديات التي تواجه المنطقة ولتوحيد الجهود الإقليمية والدولية من أجل استقرار المنطقة وأمنها ولتعزيز الشراكات السياسية والاقتصادية والأمنية والحوار البناء”.

وأضاف الصباح في برقيته: “نشيد بالجهود الحثيثة التي بذلها العراق لعقد هذا المؤتمر وبحسن الإعداد والترحيب له”.

وتابع، “نرجو لرئيس الجمهورية العراقية ورئيس الوزراء موفور الصحة والعافية ولجمهورية العراق الشقيق دوام الأمن والاستقرار وتحقيق كل ما يتطلع إليه الشعب العراقي الشقيق من تقدم وازدهار.

وأشارت الوكالة إلى أنه “وبعث ولي العهد مشعل الأحمد الجابر الصباح ببرقيتي تهنئة إلى أخيه فخامة الرئيس برهم صالح رئيس جمهورية العراق وإلى دولة الرئيس مصطفی الكاظمي رئيس وزراء العراق ضمنهما خالص تهانيه بنجاح انعقاد مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة، وأشاد خلالهما بما أسفر عنه المؤتمر من نتائج مثمرة وبناءة، وتمنى لهما موفور الصحة والعافية ولجمهورية العراق وشعبها الشقيق كل التقدم والازدهار”.

Related Posts