تيسلا تريد أن تصبح مزودًا للكهرباء في تكساس

تريد شركة تيسلا بيع الكهرباء مباشرة للعملاء في تكساس، حيث أسس إيلون ماسك، رجل الأعمال الذي أعاد اختراع صناعة الصواريخ وأحدث صناعة السيارات الكهربائية، شركة فرعية جديدة تابعة لتيسلا، تسمى Tesla Energy Ventures، التي قدمت طلبًا في منتصف شهر أغسطس إلى لجنة المرافق العامة في تكساس لبيع الكهرباء في سوق التجزئة.

وما تزال تفاصيل هذه الخطوة شحيحة. ولكن إذا تمت الموافقة على الطلب في شهر نوفمبر، فإن الأشخاص المعنيين بسوق الطاقة في الولاية يقولون إن شركة Tesla Energy Ventures الجديدة يمكن أن تبرز في سوق تجزئة مزدحم وغير منظم حيث يوجد 120 شركة أخرى تبيع الكهرباء.

ولا يتوقع أن تكون تيسلا، التي تسوق نفسها كعلامة تجارية متميزة، من بين تجار التجزئة في الجزء السفلي من العملية الذين يكافحون لتسجيل العملاء. ويمكن أن تبيع الشركة الكهرباء التي يتم سحبها إما من الشبكة عندما تكون تعمل، أو يتم سحبها من البطاريات المنزلية التي تصنعها الشركة عند توقف الشبكة.

كما يمكن للشركة السماح للأفراد في تكساس باستخدام الألواح الشمسية لكسب المال من خلال مشاركة الطاقة الزائدة مع الشبكة. وهذا شيء لا يمكن اليوم إلا للعملاء التجاريين الكبار القيام به بسهولة.

وتريد الشركة بناء بطاريتين عملاقتين على نطاق المرافق تخدمان شركات الطاقة بالجملة في الولاية.

ويتم وضع بطارية بقدرة 250 ميجاواط بالقرب من Gigafactory الذي ما يزال قيد الإنشاء خارج أوستن. فيما توضع بطارية ضخمة أخرى خارج هيوستن.

ويمثل هذا توسعًا كبيرًا في طموحات ماسك المتنامية في تكساس. التي انتقل إليها مؤخرًا بعد التخلي عن كاليفورنيا.

وكانت الشركة تأمل في دخول سوق الطاقة غير المنظم للولاية في وقت سابق. ولكن انقطاع التيار الكهربائي على نطاق واسع بسبب العواصف الشتوية في شهر فبراير، التي اجتاحت أسواق الطاقة مثل إعصار EF5، أوقف ذلك.

وخرج خمسة تجار تجزئة للكهرباء من السوق منذ شهر فبراير. ولكن حتى في الوقت الذي تفكر فيه الجهات التنظيمية الحكومية في إعادة تصميم السوق، فإن شركات مثل تيسلا ترى فرصًا.

تيسلا تريد أن تصبح مزودًا للكهرباء في تكساس

قالت الشركة في الطلب الذي قدمته إنها تخطط لزيادة الأعمال التجارية بين عملائها الحاليين واستهدافهم من خلال تطبيق الهاتف المحمول وموقع الويب.

ويبدو أن الشركة، بعلامتها التجارية الكهربائية بالكامل، في وضع جيد للاستفادة من قاعدة عملاء مهتمين بتجاوز أنواع الوقود الأحفوري.

علاوة على ذلك يبدو أن الكثير من الأشخاص في تكساس هم من مشتري الكهرباء وبائعيها الذين يمكن أن يخدمهم مشروع الطاقة الجديد من تيسلا.

واعتبارًا من شهر يونيو، قام الناس في تكساس بتركيب أكثر من 1 جيجاواط من الألواح الشمسية الشخصية. وذلك وفقًا لبيانات الطاقة الفيدرالية.

ومع كل تلك الألواح الشمسية الجديدة وبطاريات Powerwall التي يتم التحكم فيها بواسطة خوارزميات تديرها تيسلا. يمكن لمنازل تكساس أن تستخدم تيسلا لتصبح محطات طاقة خاصة بها تعمل عبر شبكة مترابطة.

ويمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة أرباح شركة ماسك. الذي أخبر المستثمرين في عام 2020 أنه يعتقد أن أعمال الطاقة في تيسلا يمكن أن تنافس يومًا ما عمليات تصنيع السيارات الكهربائية.

وبالنسبة إلى ماسك، قد تكون فوائد دخول الشركة إلى سوق الطاقة في تكساس شخصية أيضًا. إذ يمكنه قيادة سيارة صنعتها إحدى شركاته في تكساس. وتعبئتها بالكهرباء المباعة من قبل شركة أخرى من شركاته. ومشاهدة الصواريخ التي تصنعها إحدى شركاته وهي تقلع من تكساس.

Related Posts