وايمو تقدم رحلات ذاتية القيادة في سان فرانسيسكو

 

تبدأ شركة وايمو بنقل مجموعة أكبر من الركاب في سياراتها الذاتية القيادة في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا، وذلك بالرغم من أنه يتعين عليهم توقيع اتفاقيات عدم إفشاء، ويظل هناك سائق سلامة بشري خلف عجلة القيادة.

وتمثل هذه المدينة الثانية التي وسعت فيها الشركة عروضها للمركبات الذاتية القيادة الناشئة، حيث كانت الشركة الشقيقة لشركة جوجل تسير رحلات ذاتية القيادة بالكامل دون سائق سلامة في أجزاء من فينيكس بولاية أريزونا منذ أكثر من عام الآن.

وتعد وايمو واحدة من عدد قليل من الشركات التي تحاول الحصول على خدمة تجارية على الأرض مبنية حول المركبات الذاتية القيادة، مثل Argo AI (المدعومة من فورد وفولكس فاجن) و Cruise (المدعومة من جنرال موتورز).

وتختبر الشركة السيارات الذاتية القيادة في سان فرانسيسكو منذ عقد من الزمان، ويعود تاريخها إلى حين كانت لا تزال مجرد مشروع داخل جوجل.

وقد سمح لبعض موظفي الشركة بالركوب في النسخة الأولى من برنامج السيارات الذاتية القيادة التجاري في سان فرانسيسكو. ولكن يمكن الآن للأشخاص التقدم من خلال تطبيق Waymo One للهواتف الذكية للمشاركة فيما يطلق عليه برنامج المختبر الموثوق به. الذي يعد في الأساس إعادة تسمية لبرنامج Early Rider الذي تم تشغيله في فينيكس.

وايمو تقدم رحلات ذاتية القيادة في سان فرانسيسكو

يمكن للأشخاص الذين تم قبولهم في البرنامج ركوب سيارات وايمو Jaguar I-Pace SUV الذاتية القيادة مجانًا. ولكن يتعين عليهم تقديم التعليقات في المقابل، ولن يتمكنوا من مشاركة ما تبدو عليه التجربة علنًا.

وتكون هناك مركبات يمكن الوصول إليها بواسطة الكراسي المتحركة أيضًا. وهذه هي الطريقة التي بدأت بها الشركة الخدمة في فينكس. وذلك بالرغم من أنه يمكن لأي شخص الآن ركوب إحدى مركباتها هناك وحتى تصوير ومشاركة التجربة.

وتمتلك الشركة نحو 300 مركبة في فينيكس، يعمل بعضها دون سائق سلامة بشري. ورفضت الشركة تحديد عدد المركبات التي يتم تشغيلها كجزء من هذا البرنامج الجديد في سان فرانسيسكو. أو عدد الأشخاص الذين تقبلهم في البرنامج، أو متى تبدأ باختبار المركبات الذاتية القيادة بالكامل في المدينة.

ولكن يعد توسيع هذا البرنامج إلى مدينة ثانية خطوة كبيرة. ولطالما وفرت فينيكس طرقًا واسعة وطقسًا دافئًا وثابتًا. ويكون من الصعب الوصول إلى هذه الظروف في سان فرانسيسكو، المدينة التي تشتهر بالطرق المتعرجة، كما تشتهر بالضباب لدرجة أنها تمتلك حسابًا خاصًا بها للضباب عبر منصة تويتر.

Related Posts