مجلس الأمن يندد بتفجير مدينة الصدر

ندد أعضاء مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات بالهجوم الإرهابي الذي استهدف مدينة الصدر شرقي بغداد الإثنين الماضي، بحسب بيان مشترك.

وأكد البيان أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين، مشددا على ضرورة محاسبة مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية المشينة ومنظميها ومموليها ورعاتها وتقديمهم إلى العدالة.

وجدد أعضاء مجلس الأمن دعمهم لاستقلال العراق وسيادته ووحدته وسلامة أراضيه وعملية الديمقراطية وازدهاره، حاثين جميع الدول وفقا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، على التعاون بنشاط مع حكومة العراق وجميع السلطات الأخرى للقضاء على الإرهاب.

Related Posts