رئيس جهاز الأمن الوطني عبد الغني الأسدي وممثل عن جهاز المخابرات يصلان الناصرية بعد فاجعة مستشفى الإمام الحسين

وضمن متابعة الحكومة لفاجعة حريق مستشفى الإمام الحسين التعليمي في الناصرية.

أفادت مصادر محلية في الناصرية مركز محافظة ذي قار، بوصول رئيس جهاز الأمن الوطني عبد الغني الأسدي برفقة مسؤول كبير في جهاز المخابرات الوطني إلى قيادة عمليات سومر فجر اليوم الثلاثاء، للاطلاع عن كثب على أسباب فاجعة حريق مستشفى الإمام الحسين التعليمي.

هذا، وكانت مصادر مطلعة أفادت بارتفاع عدد الشهداء الذين قضوا في الحريق إلى ثلاثة وستين شهيدا في حصيلة أولية قابلة للارتفاع.

Related Posts