ضغوط كبيرة على بايدن لردع فصائل إيران في العراق

أدت سلسلة الهجمات من قبل الفصائل المسلحة ضد الأميركيين في العراق وسوريا إلى زيادة الضغط على الرئيس الأميركي جو بايدن للردع، اذ انتقد بعض الجمهوريين وخبراء عسكريون مقاربته في التعامل مع إيران باعتبارها غير كافية وغير فعالة.

ويرى الجمهوريون ان نهج بايدن الذي وصفوه بالحد الأدنى في مواجهة إيران، فشل في ردع وكلاء إيران بالمنطقة.

في غضون ذلك، دعا مسؤولون دفاعيون سابقون الرئيس إلى مواصلة الرد على الهجمات، وبرروا ذلك بأن إيران بحاجة إلى معرفة أنها لا تستطيع الاختباء وراء قواتها بالوكالة.

Related Posts