خيارات محدودة أمام واشنطن للرد على هجمات الفصائل المسلحة في العراق


سلط تقرير، الجمعة، الضوء على الضربات الجوية التي سمح الرئيس الأميركي جو بايدن بتنفيذها ضد فصائل مسلحة في العراق، وعدّها غير ناجحة في وقف التوتر والعنف بين الطرفين.

وبحسب التقرير الذي أعدته المونيتور، فإن مسؤولي البنتاغون يراقبون الأوضاع في العراق وسوريا بقلق بالغ بعد خمس هجمات بالصواريخ وطائرات مسيرة على الأقل استهدفت مواقع يستخدمها أفراد أميركيون في البلدين هذا الأسبوع.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي للصحفيين الخميس: لقد رأيتم أننا ننتقم بشكل مناسب عندما تم تهديد الأمن والسلامة، لأننا نأخذ كل واحدة من هذه الهجمات القاتلة على محمل الجد.

Related Posts