تقرير: الفصائل تخرق أوامر طهران التي تسعى للتهدئة حتى العودة للاتفاق النووي

نشرت وكالات أنباء عالمية تقريرا تتحدث فيه عن خرق الفصائل العراقية لأوامر طهران وتراجع السيطرة عليها فيما يخص تخفيف الهجمات على المصالح الأميركية في العراق.

وكشف الوكالات نقلا عن سياسيين عراقيين وصفتهم بالكبار وقياديين في الجماعات المسلحة، عن مضامين الزيارة الأخيرة لقائد فيلق القدس الإيراني إسماعيل قاآني إلى بغداد، مشيرة إلى أن قاآني وجه قادة الفصائل بضرورة التهدئة إلى ما بعد المحادثات النووية بين إيران والولايات المتحدة إلا أن هذا الطلب قوبل بالرفض والعصيان.

وذكر التقرير أن طهران تخطط حاليا للاعتماد على حزب الله اللبناني لكبح عنفوان الفصائل، لافتين إلى أنه من المحتمل أن يلعب الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي دورا في الخطة.

Related Posts