غالب محمد: استقالة وزير الكهرباء ليست حلا فالوزارة اصبحت واجهة اقتصادية للفاسدين واحزابهم

قال عضو لجنة النفط والطاقة النيابية غالب محمد ان استقالة وزير الكهرباء ماجد حنتوش ليست حلا ولن تسهم في حل أزمة الكهرباء المتفاقمة التي يعاني منها العراق كاشفا عن وجود ثلاث خطوات ستسهم في معالجة الأزمة

وقال محمد إن الوزارة فيها الكثير من الفاسدين التابعين لجهات معينة حولوا الوزارة إلى واجهة اقتصادية لدعم احزابهم على حساب المواطن العراقي مبينا أن الحل الثاني لمعالجة الأزمة هو بتنفيذ المشاريع الاستثمارية في مجال الطاقة النظيفة ومنها الشمسية لتعويض نقص محطات التوليد الحالية موضحا أن المحطات الحالية قادرة على انتاج 19 ألف ميغاواط لكنها تعاني من مشكلة الوقود بالتالي يجب حل هذه الأزمة من خلال استثمار الغاز المصاحب لاستخراج النفط بدلا من إحراقه وبدلا من استيراد الغاز من الجانب الإيراني.

Related Posts