وفاة وزير الدفاع الأميركي الأسبق رامسفيلد أحد قادة غزو أفغانستان والعراق

أعلن مساء الأربعاء، في ولاية نيو مكسيكو الأميركية عن وفاة وزير الدفاع الأميركي الأسبق دونالد رامسفيلد عن عمر ناهز التسعين عاماً مخلفاً وراءه مسيرة حافلة وانتهاكات مروعة للجيش الأميركي في كل من العراق وأفغانستان.

وذكرت عائلة رامسفيلد، في بيان، أن التاريخ قد يذكره لإنجازاته الاستثنائية خلال ستة عقود من الخدمة العامة، لكن للذين عرفوه بشكل أفضل.. سنتذكر حبه الراسخ لزوجته جويس وعائلته وأصدقائه، والنزاهة التي اتسمت بها حياته المكرسة للوطن.

وقاد رامسفيلد غزو بلاده لأفغانستان والعراق خلال رئاسة جورج دبليو بوش، وخلفت الحربان مئات آلاف الضحايا المدنيين وتسببت بتهجير الملايين.

واختتم رامسفيلد آخر سنوات إدارة البنتاغون بسلسلة فضائح وانتهاكات مروعة في العراق، بدءاً من فضيحة سجن أبو غريب، مروراً بقصف الفلوجة بالفسفور الأبيض، والفتنة الطائفية في بغداد، وصولاً إلى عقود الفساد في الجيش الأميركي.

Related Posts