الحلبوسي: العراق بلد مكونات ويحتاج إلى تعزيز ثقة المواطن بالدولة ونظامها السياسي

أشار رئيسُ مجلس النواب محمد الحلبوسي خلال لقاٍء خاص مع القناةِ الفرنسية أربعة وعشرين، إلى وجودِ مخاوفَ من تأثير ِ المال السياسي والسلاح ِ المنفلت والفصائل التي لا تنضوي تحت سلطةِ الدولة على نتائج ِ الانتخابات المقبلة.

وأضاف الحلبوسي أن جهاتٍ سياسية ً ستحاول فرضَ إرادتِها لمحاولةِ تغيير ِ إرادة الناخب العراقي، وشدد على ضرورةِ تهيئةِ بيئةٍ آمنة لانتخاباتٍ حرةٍ ونزيهة، بمشاركةِ الرقابة الأممية والاتحادِ الأوروبي، التي قال إنها ستعطي رسائل َاطمئنان ٍ إيجابية ً للناخب وستعزز من المشاركةِ في الانتخابات، وتعيد الثقة َ بين الناخبِ وبين العمليةِ الانتخابية ومُخرجاتِها، مشيرا إلى أن العراقَ بلدُ مكوناتٍ ويحتاج إلى تعزيز ِ ثقة المواطن بالدولة ونظامِها السياسي.

وأكد رئيسُ مجلس النواب العراقي خلال المقابلة أن أخطرَ آفتين ِ في العراق بعد العام ألفين وثلاثة هما الفسادُ والإرهاب.

هذا وأشاد الحلبوسي بالعلاقاِت التاريخية المتميزة التي تربط العراقَ وفرنسا، معولا على الدعم ِ الفرنسي للعراق في مجالاتٍ أمنيةٍ واقتصادية وغيرهِا من المجالات.

Related Posts