مسؤول إيراني: واشنطن تقيّد حرية التعبير وسنلاحقها بالطرق القانونية

قال مسؤول إيراني بالأمم المتحدة، الأربعاء، إن بلاده تتابع قضية حظر ومصادرة نطاق (دومين)، عدد من المواقع الإخبارية الإيرانية وأخرى لأحزاب وفصائل عراقية ويمنية ولبنانية مقربة من طهران.

ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز” عن مسؤول في البعثة الإيرانية لم تكشف عن هويته، أن “بلاده سنتابع قضية حظر المواقع الإيرانية من خلال القنوات القانونية”، متهما الولايات المتحدة بالعمل على تقييد حرية التعبير.

وأعلنت وزارة العدل الأمريكية حجب ثلاثة وثلاثين موقعا على شبكة الإنترنت تابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني التي تمولها الحكومة الإيرانية، وثلاثة مواقع تابعة لكتائب حزب الله العراقي المدعومة من إيران، وكذلك “المسيرة نت” التابعة للحوثيين، وعشرات المواقع الإخبارية التابعة لقنوات فضائية عراقية ولبنانية ويمنية تمولها إيران تحت مسمى “محور المقاومة.

Related Posts