مجلس أمن إقليم كردستان يبث اعترافات قيادي بحزب العمال سلم نفسه للسلطات

بث مجلس أمن اقليم كردستان، مقطعاً مصوراً يُظهر اعترافات أحد قادة حزب العمال الكردستاني حول تورط الحزب في قتل عدد من عناصر القوات الأمنية في الإقليم.

المقطع المصور يظهر فيه القيادي في حزب العمال اينان احمد ميرزا جليك، واسمه الحركي أوزغور ژياندا، والذي قام بتسليم نفسه للوقات الأمنية، وهو يتحدث عن قيام عناصر من الحزب باغتيال مسؤول أمني محلي وخمسة من عناصر البيشمركة في جبل متينا بمحافظة دهوك.

وعن تفاصيل العملية قال القيادي ان حزب العمال قام بالتحضير لها منذ عام من خلال زرع الألغام على محاور مرور البيشمركة ونقل أسلحة متطورة إلى المنطقة، من بينها الصاروخ المضاد للدروع الذي تم استخدامه في مهاجمة عربة البيشمركة، فضلا عن اعترافه بقيام الحزب بتهديد الأشخاص الذين لا يوافقون خط الحزب من أهالي المنطقة.

Related Posts