لاند روفر تطور سيارة كهربائية بخلايا وقود الهيدروجين

تقوم لاند روفر بتطوير سيارة كهربائية تعمل بخلايا وقود الهيدروجين بناءً على سيارة Defender الجديدة وتخطط لبدء اختبار النموذج الأولي العام المقبل.

ويعد برنامج النموذج الأولي، المعروف باسم Project Zeus، جزءًا من هدف لاند روفر الأكبر لإنتاج مركبات خالية من انبعاثات العادم بحلول عام 2026.

كما تعهدت لاند روفر أيضًا بعدم وجود انبعاثات كربونية عبر سلسلة التوريد والمنتجات والعمليات بحلول عام 2039.

ويتم تمويل Project Zeus جزئيًا من قبل مركز الدفع المتقدم المدعوم من الحكومة البريطانية.

وقامت شركة صناعة السيارات أيضًا بالاستفادة من AVL و Delta Motorsport و Marelli Automotive Systems ومركز تصنيع البطاريات في المملكة المتحدة للمساعدة في تطوير النموذج الأولي.

وتم تصميم برنامج الاختبار لمساعدة المهندسين على فهم كيفية تطوير مجموعة نقل الحركة الهيدروجينية التي تلبي معايير الأداء والقدرة (مثل القطر والطرق الوعرة) التي يتوقعها عملاء لاند روفر.

وتجمع خلايا الوقود بين الهيدروجين والأكسجين لإنتاج الكهرباء دون احتراق. ويتم استخدام الكهرباء المولدة من الهيدروجين لتشغيل المحرك الكهربائي.

ودعا بعض صانعي السيارات والباحثين وواضعي السياسات إلى هذه التقنية لأن السيارات الكهربائية العاملة بخلايا وقود الهيدروجين يمكن إعادة تزويدها بالوقود بسرعة، ولها كثافة طاقة عالية ولا تفقد مدى كبير في درجات الحرارة الباردة.

سيارة كهربائية بخلايا وقود الهيدروجين:

ويعني ذلك الحصول على سيارات كهربائية يمكنها السفر لمسافات أطول.

وهناك القليل من السيارات الكهربائية العاملة بخلايا الوقود، والمعروفة باسم FCEV، معروضة في السوق اليوم. ويرجع ذلك جزئيًا بسبب نقص محطات التزود بالوقود، وسيارة تويوتا ميراي هي أحد الأمثلة.

وتشير البيانات الواردة من وكالة الطاقة الدولية والالتزامات الأخيرة لشركات صناعة السيارات إلى أن هذا قد يتغير.

وفي الشهر الماضي، قال رئيس مجلس إدارة شركة بي إم دبليو: إن شركة صناعة السيارات تخطط لإنتاج عدد صغير من سيارات الدفع الرباعي X5 التي تعمل بخلايا وقود الهيدروجين العام المقبل.

وتضاعف عدد السيارات الكهربائية العاملة بخلايا الوقود في العالم تقريبًا ليصل إلى 25210 وحدة في عام 2019 مقارنة بالعام السابق.

واحتلت الولايات المتحدة الصدارة في المبيعات، على الرغم من حدوث انخفاض في عام 2019، تليها الصين واليابان وكوريا.

وكانت اليابان رائدة في البنية التحتية. وتهدف إلى الحصول على 200000 سيارة كهربائية عاملة بخلايا الوقود على الطريق بحلول عام 2025.

وقد قامت الدولة بتركيب 113 محطة اعتبارًا من عام 2019، أي ما يقرب من ضعف الولايات المتحدة.

وقالت لاند روفر: نحن نعلم أن الهيدروجين يلعب دورًا في مزيج القوة المستقبلي عبر صناعة النقل بأكملها. وجنبًا إلى جنب مع المركبات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات، فإنه يوفر حلًا آخر لإنهاء انبعاثات العادم.

Related Posts