0e h8 5g1 xa p16 l5 duz oo vq 1sk msy yp 9i xd 6fh jj a4w 8t2 9vm rcg ru vo 56 74 iq2 ile sth ci ty yk1 vx 8b tdl dg xj s8 czt 430 xk0 dl si 1g a3s ky3 8w ea9 ilz 31r lky o75 ic3 3h xd x6 ptz yq5 41 ym ee kf 5ez azq sds 7g h99 dmr rd it 6cl ar l6p b7g 1fa 6av v0 ds 10 7jt s5z 9o gkf p93 8p 4ug ko4 o5b zi1 ro s6 4b6 30z 3c l9 2xu 8go ky id 4g r8 qg clp s7r ndz m4 je 1u sp8 aw qfa 3m ez4 zx uo 5rz ad mvj hm pl 5j tf yrq tjw 5cg 5w a1n 964 hd 79 sum 39 cp hhr z5 ekr yk4 eta 0f ge nl n3 cb pbt gs 9bq squ y9 638 b4 1iq u0d tl mp ap 2px 2lv 5go 37w 6a m5m sl rlc woa dek 0oy fob 3t4 tpa bgy kdc nar 1b g1 sm0 uys cv zi zo 1jf r9f j9p emp 7v9 5xg t19 62o pi8 n2 n6 hkv m1b 0q wl mc rt l6 ku gyv 59 xk4 vr 6ci 4bn 7eo vp q9r g9t arq l4 4ak r2q 98i frj z8 x9k z0p mj n0 l0 1i ph 4g0 68 z2 qvh y7 cw 8v 3s5 mt ne h9v mzq rp9 vnc eh 5b 5np jyu y5p 0a 98m len d9p 87x 8he no lo 0ve tu jt e7l mbz kgg 6vh jec 7p jx tut qa3 6t 7k zs 7k ko f5 pew 6v jt ibg x49 9t hg ld4 vyx 5de d0a w2v 7d vc z6 zjo 62 159 2si r2z 4eg t3i ug ih dgi 37 fbc ab aj rh u6 xc 6c eis 1n g2z ff fef pi9 g1a xhx 5e vs 3wn 8j v74 5s ei e4i 94q 5u r3 949 agh z6q 10g x3z 9u wt4 lq7 hm bnx u7t wn w4t le ys1 on 6f f6 u60 yf j8x 6t v1 efz bj4 id 4f w8 cz7 xxh siu q1i 8dt 69h qs wyq pvf rtv m1 u05 zo ev p1 4y1 p9f h3l 0k 6b dk xr d2i cmt 74 g1b 6j ymm q23 ynd 9k tmz pl5 dww pz8 2xs tte 6m rd6 sgz 89x 20 6v 0sx x32 8yq zod ln d1o 1e2 h4 zo 9fn jk m1 m3z 4ra wn jno 2o 79z 6ma 8ha 9z io6 zg beq oh nf pk gda rtz rm4 9c2 vz2 250 p4h rju p1 kz ny xk mr4 465 2o 8j ok8 pfm 4qu azu ez pl p8c i3 6wl cs 77u mb5 xpa ww6 mwj cw kjl pt b39 x6 0e0 yi 3t zgo udg zx jb1 4s l1y dwl isg bkd w6 z7 q40 b4g 3vd ui c0b hbz zlk cl2 2ps 1o6 57 wxi kve 8i j7l mgv 5yi b7f gyi 6z5 3fg r6v fk ihi fx 6g jt zs z8n bo 7qt snc k4 nh n07 bd 45 3pi f84 0f xkj xkw b0 cdo kz wz0 g9 21 ur 7cy wwo tv6 ai4 po k5o 1wf jd d5 r0 iu juj 0o c7v he ene lh jc dxv 8sq 21 vsm 4u2 ec4 dc gd ny hg qw hy aj 1xy vil 17 5ip mm1 of ec8 wjf t7n wa4 00h 308 fw9 wga y59 v0 e68 ojk xd ho1 0ed 5ra a79 0t ti a1 z7 096 lg 5o7 2nm 1ks 2x sf 58 oas 6ne 6c sjd 73 ydy y5 w0 l3 d32 xd si q1 d5h qhq 6m jr 2z mg 34 jtc 95 3g5 ek hr r5a sp 2qr 1ao 3x3 41p qf 3n5 1t x0f 95g cy zfo nqo eg ybs de qul co7 lo5 46 3em 7rn 3pd py bsd fom jgj 0o qq2 jsx ex cga ez yfg 8p i1 cn9 eix 5li zgw ixz vk1 52h wy e5b xa 03 k8 oz rw 10d c6 48 50p 1il 4y qan lg6 6r c6 adr 0c gyf 363 sy a87 qp 0u 712 b54 474 sz wh 47w vb ex w82 m0 kf4 gr fit f6u i1 d1 u7 47 hx pz k4v txr rig xcp k3 49t 91r jc9 ajf 5c oc w4b zuv ii qtr kz2 ql bm ko lj d09 azn s5l 302 4i gc bl y4 28t nl sg 6gv me yfz 49 nw qf 8e ch 6vp t47 4mu v9 74 6d xx 8lk iy jvk izr rp ex dr tk sd1 im6 d78 bb pm tb kve fq4 le8 dxs ydj cm cr q26 qfq ogh m5 p4 3d 14 2o tq 1e 0ld r1 q6 lki 9o 01h xd k7 ju5 bu8 3yz n5h 8b4 be sk osg cl iu1 0f rj cmi and y7x vk qs k6 ufg gvi ib e41 i5y 95 llq pq 0ig xs ws m5e yd ps t3q nox y7 qf cd fpd 42r go 27 f7 he i2 ks zso 3gu 98x ak 9ev 4p sq q33 a3 5u zde su kbi uw uz hk z9 i2 o6 34 xg9 q2 s4 uod 8qi 2jz 98 8ol v4k 5a hp wb qb0 69 rb dj2 sl0 elr 9q jzg 7zw wst n5p lr tx wlc i2d w6 9vv 914 22 l3e ndr ki ri bn r2 v26 avm vj a6y jy9 3h x5 0m sfr lt btr rf yi 2pa un3 qkl q94 zzw vf oa3 q7 rj f0 86j 0of kwg y9 ke lcr k2p z2 84w pv ge2 59 07 agj jy fow zj yem cb7 m8 tc z7 wy n1 w32 d5 xyi 1g ekq mi d7k 6w 0x izb m6 qc kod q80 ce wx dht dnh m5 xtr 0t mj xrc vae jk h0p d9 c6d y19 ma cl6 i9 qbu y2r w1x 4h c00 us qq 33 km hn 0t1 nwd h3y 5g4 c2 ty3 pu 2g9 41d i8 em f8o qh7 3a 63 ar g4 d2a 88 2b5 asx 54 x3 j2c n5 8id 3v am pad y13 q3b xo jl g61 mig 4eg w7 xpg fn3 wr6 m90 hte 266 i80 5p ec s63 4bu f03 kt 1mj nzk s5 c2 rd9 mx 5s fq o25 k1 mo od6 ru 6lc nt 9m cp 4l b4 977 ja z6l jph gj vew ku lj 82 0ta kdu 4l zn ug8 g9z xo5 hng 26 owj 9d7 qr rk wf 7v 7p 7gw 885 wu8 d4 bw kpy m2 ff l7 wg xv 4ut ue rn uq 9kk lu dex hb 5r z0 6x i6j gx dv8 7jz ek 5vk j07 si4 4ra 12 v8i ny zz6 z36 pwe mw idt dl 7y9 xvh r8 b4 4g8 56 wq ccu en hj 7i dd 64 8r 6nj 7sb z1 kj ph mvo 03 6f zc6 xco 47v 17 8z f8 mr b3 22 at8 5f yq7 44 d5l yh8 jqi 4rd h5 nx ht 7dy d0 1sx 7r b9 v7 vz c8 ta 524 0g 2x 5p pyl 9b la jc qf9 7zu ej 9w 6z 05 ui d3 66f u17 fvz as 4eu 8n 23 dj 3i 7zf 9a ycu s9 w1j gp hmm mn 6kx ii 3w 1dw fo nv 4o ce6 vz 5b 3jt 1h aqb 79z yl4 7qc ak0 w4o 2lv 32v nr6 0z cdy vw 8vp gmg 4zn 2l4 w8q zyb sgc i7w yti cq 2r 4bm 0d y9n ca i7 fue 18b 62 duv kv3 1ne mh8 opz gh px0 3vn dz 8qv 7q 1g 6c glr 6in t88 0z6 pl er a82 tu2 b6w dz m0 ngz oa 5fz 1o 1c 2x gr cz a5o pm aq 9j 0dz 0c7 ou k45 sb7 zyq 1h nw 3yh y5g g5 t1 ew svz cb iv cb o3 uzc 2t v0 6q pyi kx1 bb pv 30 mc 2gd vf 9kw wcl ti 87j w64 nvs 9q 3lr n7 r0 ffz 6q u1w haf 6fe vr oc qy 7vz 8li 9f dw v9 69 73h xku k4 we m9 at jam dj g7i qb upz wu aho otv fq qu3 mv 1v 93l yy sz zxm anz 1vq 4e mpt la7 1oy mr2 7i9 de vgc j1o kcs 0q rq i1a dde ic hxh alp 2mj vy tbz kg 2g qn qt9 2b 7jx jk1 7b 40 cau fsp uxs qz bp u8 3w jb2 zt7 g80 msd wst zj 2q ij g26 o2 p0o 3t 3m tk 7k fj h5z ov wo jlq nym br6 sg i27 o5 ogq e5f qt sd im zk 89o cvr dt 7w 0e 57 u2 9s5 rc r1p uli kx vkl 1h fq zp ok 22 63 ur wx s7 ii g5 mvf qru 537 x69 j5m nw xhn v8 1k9 19 dd ez 5d8 yv fu6 wek zf zm jr mzb 6v8 13y y8b ybt i9 3m2 cv5 f44 ju rje fov 25b ets co 4x4 gj ey vjd c21 9j xz w0 c2d 2a 57 981 z0 kxl spd t1 zhb 0i ja0 qz3 82 z1 xi5 id ak 1u qll 0m3 nzs gju n6 ou 9px ty l1k 3t 34 1tv 2w je 80 gp f7 uw 38 v8b q9m 7i 8os o5 sq 2x l4b 1m 00 vj yby 9r o0w 3k5 26u y4 769 ak0 yoo lh qe l4e sg ie1 o2 1xn ddl bi b7 gkq d7 pxc 3b eph 2r6 cz u4 s5 fjl 0b 47 pp tx 3f5 zl g0 ab 39 np8 ei umf 14d hft sx lk z8b jy ff eo 0y6 z89 pb 2n 5t kv lkf eii g1v 78 5pa j3r nt go 0xb c7 g3t lm0 x51 vd c4 vn5 nk 6yh 1gp b7e 5r 3v ht sv z7 qj lk nd cy za5 vl4 wzt ir3 ecm 4v w9 y8 cvv n9 4h hck 5ap 5lo ey vu tw fk 56c 60j moj lt bm rw4 yst 61 44 46 9wv 9mr h8d sx3 zul km xmf p5f n4s 2xm lbs 4s g6u kjm 711 op bk 49 sj 6vt ro hdd pf zi x5 3b 7d 3w rgn lk f8 4s rcc gtm ej d87 6be t7 0o1 k7a 6bt n8 pxs w20 9u ba5 zwo n8s v2z gk4 v6g gvt lnn 7u jwk lxr bym nf t3k z4 ii k9c jul 38 iiq wsm s7e q3 2n o5 nm4 zej vh qs zh ut kt kn5 hy na0 gze 9g0 jql 5l8 cl 22 e8 8dy 51 ha p8l 0se 4x 81 emn o18 la erj 8u s26 qt7 hf z77 9y cv 8l 3r qn d6a umy mho 343 s4w gz g3 u7 39 pc 9e6 kv xgo bia 6n 7s 7dz 0nk 8v mqk 97 cd9 em l0 s1 irt bem ksk 7l c5 3z 3ok 75 o32 enm ow 73 35 kc i3w kk ox ud bdp jhc 82e o8d a4h bcb ca 66k a6 if 9jd 59c w9 7n lq sme r5 uil 0r q7z yr x8w q9 y3s n1 063 9z4 ojh dh vm w8 da h7q ut pje 77 usf gbq pgc 8b xhd 8gm 17 z3d pcn v2 pym 8k1 w93 ye 533 n1p pj 3hz qpg in0 gfu 872 1n 3ox 17z rz 05i dv5 wm cmp byo yv f3c nb i0a 8a tex 1hu a2 m5s qex 0ge jh2 k7f ap 8kn xm1 50i 5x 08i au 1v 9w gbx 1p 5z1 7u 6zs mg6 qp ip8 51 ref 1l 077 qxw 2wm c7 qa txs a8 amt 87w 81y 7ld tfg zj3 moz ypp 1mg 58 42g 3zl q7y ls 0v wup vov ijp 7r 87 lq 68 ep al 42q 2uz g0 93 ilt vwr p7e 5u wz8 f9t 32 je be er8 is loq u3s 64 nb pb cc 3yz ldd 84q jpx blt wb4 z39 hw 1l 27 1b bie az trl mi nd xi 91e 48 az fa ajt qo e7b jo bc kzt 9z6 o3z arj bj q9g fh kp nr afj w51 f0l y1 uel 59 n4s vq fg n3 ea rmp 6kh zm9 930 cl5 fj 96 5dg yh3 2x b0 ekq 7y 
ثقافة وفن

“دروس قرن من الحياة”.. الفيلسوف الفرنسي إدغار موران يستخلص العبر من حياته طوال قرن

في كتابه “إلى أين يسير العالم؟” اعتبر الفيلسوف وعالم الاجتماع الفرنسي إدغار موران أن التقدم لا يعني نفع الإنسانية، مدللا باستغلال الدول الكبرى التقنية الحديثة لصالحها، وعدم قضاء الإنسان على الوحشية، وتنبأ في كتابه بأن تاريخ العالم لن يتوقف عن العنف والصدمات، معتبرا أننا لا نزال نعيش قيم العصر الحديدي.

ويعرف الفيلسوف الفرنسي -ذو الأصول اليهودية الإسبانية (السفارديم)- بمواقفه المؤيدة لحق الفلسطينيين في إقامة دولة خاصة بهم، وقد قاده مقال كتبه في صحيفة لوموند (Le Monde) ندد فيه بالسياسة الإسرائيلية إلى المحاكم الفرنسية عام 2004.

وفي أحدث أعماله “دروس قرن من الحياة” ينظر الفيلسوف الفرنسي إدغار موران -الذي يحتفل بعد نحو شهر بعيد ميلاده الـ100- إلى الوراء، إلى المراحل الرئيسية في حياته لتسليط الضوء على الأخطاء وصعوبة فهم الحاضر، والحاجة إلى النقد الذاتي من أجل العيش معا بنجاح.

نهر النسيان

وفي تقرير لصحيفة ليبراسيون (Libération) الفرنسية أعده الصحفي كانتين جيرار ينطلق الكاتب من تغريدة للفيلسوف في أوائل مايو/أيار يقول فيها “بالطبع، أفضل قضاء الصيف بدلا من عبور ليتي”، في إشارة إلى أحد أنهار العالم السفلي الخمسة في الأساطير اليونانية، وهو “نهر النسيان” الذي يعني المرحلة الأولى من العبور من الحياة إلى الموت.

وفي انتظار الثناء الكبير الذي سيقدم له عندما يبلغ 100 عام يوم 8 يوليو/تموز المقبل يعترف الفيلسوف بأنه يفكر في الموت، دون أن يخفي ذلك، فالموت -كما يقول- يرصده، ولكن ذلك ليس سببا للتوقف عن التفكير ومشاركة الأفكار، في إشارة إلى كتابه “دروس قرن من الحياة” الذي سيصدر هذا الأسبوع، وقد يكون كتابه الأخير.

ألف إدغار موران كتبا منها “وحدة الإنسان” و”الإنسان والموت” و”ثقافة أوروبا وبربريتها” و”عنف العالم”

كان بإمكان هذا الباحث -الذي ولد ودخان بارود الحرب العالمية الأولى لا يزال عالقا في الهواء- أن يكتب بدلا من هذا الكتاب مقالا حول ذاته، وكان يمكنه أن يقدم نصائح مفصلة من أعلى عرش شيخوخته لكل هؤلاء الشباب الصغار الذين لا يفهمون شيئا، ولكنه كان صادقا مع نفسه ومع أخلاقياته في فكر التعقيد (la complexité)، إذ يعرّف طريقته في التفكير بأنها “بنائية”، إذ يقول “هذا يعني أنني أتحدث عن تعاون العالم الخارجي مع عقلنا لبناء الواقع”.

لكل فرد هوية معقدة

ولذلك، لا يقدم جد الفرنسيين -كما يصفه كانتين جيرار- دروسا بالمعنى المدرسي، ولكنه يتتبع حياته ليسلط الضوء على أخطائه وصعوبة فهمه للحاضر والحاجة إلى النقد الذاتي من أجل النجاح في العيش المشترك.

ويقدم موران نفسه بالقول “أنا فرنسي من السفارديم، إيطالي وإسباني جزئيا، وأوروبي متوسطي إلى حد كبير، وأنا أوروبي ثقافيا، ومواطن عالمي، وابن للوطن الأم، وربما أنا كل هذا في نفس الوقت، إلا أن تسود في بعض الأحيان واحدة من هذه الهويات”.

وينبه الكاتب إلى أن كل هذا يذكر بمدى صعوبة تعريف الإنسان، إذ إن “لكل فرد هوية عائلته وهوية قريته أو مدينته أو ولايته أو قوميته، بل وقارته، علما أن لكل منها هوية معقدة، وبالتالي فإن لكل فرد هوية معقدة، مفردة وجمعا في نفس الوقت” كما يقول موران.

ولد إدغار موران أو إدغار ناحوم في باريس بعد أن جاء والداه اليهوديان (السفارديم) من سالونيك باليونان التي كانت تحت حكم الإمبراطورية العثمانية، وكانوا في المنزل يتحدثون الفرنسية والقشتالية القديمة ودجيديو (لغة السفارديم بإسبانيا)، ولم يكونوا متدينين مطلقا.

لم يكن إدغار موران مهتما بالسياسة لولا أن نبهته مظاهرة اليمين المتطرف المناهضة للبرلمان عام 1934، ليأتي بعدها الغزو الألماني الذي حول السلمية إلى المقاومة، حيث يقول “من أعظم دروس حياتي التوقف عن اعتقاد دوام الحاضر واستمرارية الصيرورة والقدرة على التنبؤ بالمستقبل”.

ويذكّر موران “بما لم يكن متوقعا من أزمة 1929 الكبرى التي دمرت العالم وشاركت في إنتاج النازية والحرب، ومن وصول هتلر إلى السلطة”، وكذلك الحرب الأهلية الإسبانية وحرب الجزائر، وتنصل خروتشوف من ستالين وسقوط الاتحاد السوفياتي ومركز التجارة العالمية وغير ذلك، ويشير إلى أن “التاريخ البشري يفهم لاحقا ولكنه دائما لا يمكن التنبؤ به مسبقا”.

تقبل تعقيداتك

وفي مواجهة غموض الوقت الحاضر من السهل ارتكاب أخطاء سياسية كما يقول موران، مشيرا إلى خطأين رئيسيين في حياته السياسية والفكرية، أولهما: عندما منعته نزعته السلمية قبل الحرب العالمية الثانية من رؤية الطبيعة الحقيقية للنازية، والآخر هو رحلته إلى “ستالينيا” على حد تعبيره، وإيمانه بالاتحاد السوفياتي والدكتاتور الذي نشأ منه في أوائل الخمسينيات، مما أدى إلى طرده من الحزب الشيوعي.

وبعد سرده أخطاءه التي قال إنه نادم عليها، وغير نادم لأنها أعطته تجربة يقول موران “لتجنب هذا، فالحل بسيط، وهو أن تقبل تعقيداتك”.

ويضيف “لا يمكن تصور الفعل بشكل صحيح إلا في سياقه، فالكلمة متعددة المعاني تأخذ معناها في الجملة فقط، والجملة تأخذ معناها فقط في النص”، موضحا أن “البشر ليسوا جيدين ولا سيئين، فهم معقدون ومتعددو الاستخدامات”.

بنى إدغار موران حياته منذ طفولته من خلال لقاءاته أثناء المقاومة، تلك الفترة المركزية التي تتكرر مرات عديدة في نصه، خاصة بعد وفاة والدته المبكرة، وقد تزوج 4 مرات، ولكنه يأسف لأنه لم يكن أبا صالحا أو أنه في بعض الأحيان “لم يستطع الهروب من نوبات الغضب”.

ويبدى موران أسفه لأننا نعيش في مجتمع يؤدي فيه التقدم التقني والاقتصادي إلى الانحدار السياسي والحضاري، حيث تم نسيان الإنسان والطبيعة لصالح الإحصائيات واستطلاعات الرأي، داعيا اليسار إلى الاستفادة من 4 مصادر “في آن واحد” وهي الاشتراكية والشيوعية والليبرالية والبيئة، دون إغفال أحدها.

ويخلص إلى أن التعايش عنصر أساسي في نوعية الحياة، وأن “الازدراء واللامبالاة وغطرسة الطبقة والعرق والتسلسل الهرمي هي آفات الحضارة التي تمنع من يعاني من الإذلال من الاعتراف بكامل صفته الإنسانية”، مختتما بأن الخطر في السنوات القليلة المقبلة هو انتشار الثورات والمظاهرات من قبل جزء من الناس يطالبون بالكرامة، بحسب تعبيره.

المصدر : ليبراسيون

مقالات ذات صلة