اليونسكو محذرة من كارثة الأجيال: مئة مليون طفل لن يستوفوا مهارات القراءة


سلط تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة الضوء على الضرر الكبير الذي أصاب التعليم على المستوى العالمي بسبب تداعيات جائحة كورونا.

وقالت اليونسكو في تقريرها ان مئة مليون طفل لن يستوفوا الحد الأدنى من مهارات القراءة، فضلا عن نسبة عشرين بالمئة من الأطفال الذين أدى انتشار الوباء الى عرقلة حصولهم على التعليم في عام الفين وعشرين، مبينة ان
عدد الأطفال الذين يفتقرون إلى مهارات القراءة الأساسية ارتفع الى اربع مئة وثلاثة وثمانين مليونا، في وقت كانت فيه التوقعات تشير الى انخفاض العدد الى اربع مئة وستين مليونا، وهو ما بدد التقدّم الذي أحرزته الجهود المبذولة في قطاع التعليم على مدى العقدين الماضيين، في حين حذّرت اليونسكو مما وصفته بأنه كارثة الأجيال.

Related Posts