دياب: الموجة الثالثة من كورونا أخطر من سابقاتها ويجب تمديد التعبئة العامة 6 أشهر


قال رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان حسان دياب، إن البلاد على مشارف الموجة الثالثة لتفشي فيروس كورونا، وقد تكون أخطر من سابقاتها، لافتا إلى ضرورة تمديد التعبئة العامة لستة أشهر.

وأشار دياب خلال اجتماع المجلس الأعلى للدفاع في قصر بعبدا، إلى أن انتشار كورونا يتزايد، وهناك نسبة عالية من المواطنين لا يلتزمون بالإجراءات، بينما يبدو أن لبنان والعالم أجمع على مشارف الموجة الثالثة والتي توقع أن تكون أخطر من سابقاتها.

وأكد دياب أنه يتبنى تمديد التعبئة العامة في البلاد لستة أشهر جديدة تمتد لغاية نهاية سبتمبر أيلول المقبل.

هذا، وسجل لبنان لغاية اليوم أكثر من أربع مئة واثنين وخمسين ألف حالة إصابة بفيروس كورونا، فيما وصل عدد وفيات الفيروس إلى قرابة ستة آلاف حالة.

Related Posts