متهم بتنفيذ الاعدامات في إيران عام1988 يمثل أمام القضاء السويدي

حددت السلطات السويدية شهر حزيران المقبل، موعدا لبدأ محاكمة أحد المسؤولين عن حملة الاعدامات في إيران خلال ثمانينيات القرن الماضي.

وقال إيرج مصداقي وهو سجين سياسي وناشط حقوقي سابق، ان حميد نوري مساعد المدعي العام الإيراني لسجن كوهردشت، والمتهم بقتل السجناء السياسيين سيمثل أمام القضاء السويدي في أكبر محاكمة في تاريخ السويد والتي من المقرر ان تستمر لتسع وثمانين جلسة.

وكانت نوري قد أُلقي القبض عليه في ستوكهولم بالعام الفين وتسعة عشر، لتورطه بارتكاب جرائم حرب، والتعذيب والمشاركة في الجريمة المستمرة المتمثلة في عدم تسليم الجثث خلال عمليات الإعدام الجماعية التي شهدتها ايران للسجناء في صيف عام الف وتسع مئة وثمانية وثمانين.

Related Posts