استمرار توقف الملاحة في قناة السويس بسبب جنوح ناقلة ضخمة

استمرت حركة الملاحة متوقفة في قناة السويس بعد جنوح ناقلة حاويات ضخمة، وسط تنبؤات بأن يؤدي ذلك الى تباطؤ حركة النقل البحري لعدة أيام.

وتسبب الحادث بتجمع عدد من السفن في الممر التجاري المهم بين قارتي أوروبا وآسيا، وتأخر كبير في إمدادات النفط وسلع تجارية أخرى، مما أدى إلى ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية، في حين بدأت قاطرات أرسلتها هيئة قناة السويس بإزاحة ناقلة الحاويات الضخمة.

وكانت السفينة إم في إيفر غيفن البالغ طولها اربع مئة متر وعرضها تسعة وخمسين متراً وبحمولة اجمالية تبلغ مئتين وأربعة وعشرين الف طن، قد جنحت في القناة بسبب انعدام الرؤية الناتجة عن سوء الأحوال الجوية وفق ما أكده خبراء ملاحيون.

Related Posts