الاعلام الأسترالي ينشر صورا ومقاطع لفضائح ارتكبها موظفون في البرلمان

 

تسببت فضيحة جنسية في البرلمان الأسترالي بتعريض الحكومة الى انتقادات رسمية وشعبية واسعة النطاق.

جاء ذلك عقب نشر صور وأشرطة فيديو تُظهر موظفين في الحكومة الأسترالية المحافظة وهم يقومون بأعمال جنسية في البرلمان، مما زاد من ضعف السلطة التنفيذية التي تتعرض أساسا للانتقاد، في حين ندد رئيس الوزراء المحافظ سكوت موريسون بهذه التصرفات قائلا إنها مخزية.

وكانت صحيفة ذي استراليان ومحطة تلفزيونية قد نشرتا صورا ومقاطع للفضيحة حيث أكد المُبلّغ عنها ان الموظفين تورطوا في إقامة علاقات جنسية في قاعة الصلاة في البرلمان، واعمالا أخرى مشينة داخل مكاتب النواب.

Related Posts