الكاظمي: المأساة تنذر بخطورة ما يمكن أن يُحدثه وقوع أسلحة الدمار بيد الطغاة

قال رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، ان مأساة القصف الكيمياوي على حلبجة، تنذر بما يمكن ان يحدثه وقوع سلاح الدمار الشامل بيد الطغاة.

وأكد الكاظمي في بيان بمناسبة الذكرى الثالثة والثلاثين لاستشهاد الآلاف من أهالي حلبجة المدنيين، جراء القصف الكيمياوي على مدينتهم على يد النظام السابق، أكد ان اليوم يمثل انعطافة مؤلمة في تاريخ نضال شعبنا ضدّ الطغيان والدكتاتورية، مضيفا ان استمرار مرارة المأساة تنذر بما يمكن ان يرتكب
باسم الكراهية والعنصرية، حين يوظفها النظام الغاشم لتبرير بقائه الأسود ليلًا حالكًا من الظلم والترويع والبشاعة.

وتباع الكاظمي عبر البيان بالقول ان عزائنا أن آلام الجريمة تذكّرنا بثمن الحرية، وبقيمة النجاة والعبور بالعراق إلى عهد الديمقراطية وإعلاء قيمة الإنسان العراقي.

Related Posts