تواصل التظاهرات في سيستان وبلوشستان على الرغم من قطع الانترنت والانتشار الأمني

واصل المتظاهرون في محافظة سيستان وبلوشستان الإيراني تظاهراتهم الغاضبة على الرغم من التدابير المشددة التي اتخذتها الجهات الأمنية.

ولم يمنع انقطاع الإنترنت عبر الهاتف المحمول في معظم مدن المحافظة الواقعة جنوب شرقي إيران، ولا الانتشار الواسع النطاق لقوات الأمن والوحدات الخاصة في انحاء المحافظة، لم يمنع المتظاهرين من تصعيد وتيرة احتجاجاتهم التي انطلقت قبل أيام، على خلفية قيام القوات الأمنية بإطلاق النار على عدد من سائقي شاحنات نقل الوقود وقتل عشرة منهم.

وكان المتظاهرون قد اقتحموا قبل يومين قائممقامية قضاء سراوان في المحافظة، مما أدى الى توتر اعقبه قيام الحرس الثوري بإطلاق النار على المحتجين.

Related Posts