بالأرقام: سجل توتنهام الأسوأ يلخص معاناة مورينيو


يعاني جوزيه مورينيو، مدرب توتنهام، من السجل الأسوأ لجميع مدربي السبيرز في البريميرليج، منذ المدرب خواندي راموس.

وخسر السبيرز، الأحد الماضي أمام وست هام بنتيجة (1-2)، لتتعقد مهمة الفريق من أجل التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وتعرض مورينيو مع السبيرز لـ 15 هزيمة في 50 مباراة خاضها في البريميرليج، وحقق 23 انتصارًا و12 تعادلًا، بمعدل حصد 1.62 نقطة في المباراة الواحدة.

وتوقفت نسبة انتصارات مورينيو عند 46%، وهي الأرقام الأضعف بين جميع مدربي السبيرز منذ راموس الذي رحل عن الفريق في 2008، وذلك بحسب تقرير صحيفة “ذا صن”.

وحقق راموس، 10 انتصارات في 35 مباراة خاضها في الدوري، بنسبة انتصارات وصلت إلى 29%، بمعدل 1.17 نقطة في المباراة الواحدة.

ومنذ 2008، يتصدر تيم شيروود قائمة الأفضل مع السبيرز، في حقبته التي استمرت بين ديسمبر/كانون أول 2013 وحتى مايو/آيار 2014، محققًا 13 فوزًا في 22 مباراة بمعدل 1.91 نقطة في المباراة الواحدة، ونسبة انتصارات وصلت إلى 59%، بعدما تعادل في 3 لقاءات وخسر 6 مواجهات.

أما المدرب ماوريسيو بوكيتينو، خاض مع توتنهام 202 مباراة في البريميرليج على مدار 5 سنوات، محققًا 113 انتصارًا و43 تعادلًا و46 هزيمة، لتصل نسبة انتصاراته إلى 56% وحقق معدل 1.89 نقطة في المباراة الواحدة.

ويحتل المركز الثالث في القائمة، أندري فيلاس بواش، بنسبة انتصارات 54% ومعدل 1.74 نقطة في المباراة الواحدة، ومن بعده هاري ريدناب بنسبة انتصارات وصلت إلى 49% ومعدل 1.74 نقطة في المباراة الواحدة.

ولم تتوقف انطلاقة مورينيو السيئة عند هذا الحد، حيث جمع 81 نقطة مع توتنهام في 50 مباراة خاضها بالدوري، وهي حصلية النقاط الأقل في مسيرته التدريبية في تلك المرحلة مع كل الأندية التي دربها.

وجمع مورينيو بعد 50 مباراة في الدوري، مع بورتو (124 نقطة)، ومع تشيلسي في الولاية الأولى (126 نقطة)، ومع إنتر (113 نقطة).

كما حصد مع ريال مدريد (123 نقطة)، ومع تشيلسي في الفترة الثانية (114 نقطة) ومع مانشستر يونايتد (95 نقطة).

Related Posts