العراقيون يستذكرون يوم الشهيد ومرور 39 عاماً على جريمة إعدام الأسرى

يستذكر العراقيون مرور تسعة وثلاثين عاما على جريمة اعدام الالاف من الجنود العراقيين على يد القوات الإيرانية ابان الحرب العراقية الإيرانية.

ويُعتبر الأول من كانون الأول من كل عام مناسبة وطنية لتخليد ذكرى شهداء الحرب العراقية – الإيرانية التي استمرت ثماني سنوات، فقد أعلن العراق عام ألف وتسعمئة وواحد وثمانين مناسبة ليوم الشهيد بعدما أقدمت القوات الإيرانية على إعدام أكثر من ثلاثة الاف جندي عراقي بطريقة وحشية بعد أسرهم على جبهة بسيتين شرق العراق.

ولتخليد واستذكار هذه المناسبة، أطلق مدونون عراقيون هاشتاك “تكريم الشهيد العراقي” على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدين أن هذه الذكرى لا تشمل فقط جريمة اعدام الاسرى بل هي استذكارا لكافة شهداء الوطن ممن ضحوا بأنفسهم للدفاع عن أرض العراق على مر العصور.

Related Posts