إبراهيموفيتش: مستعد للتراجع عن الاعتزال الدولي بشرط


أبدى مهاجم ميلان، زلاتان إبراهيموفيتش (39 عاما) استعداده للعودة إلى منتخب بلاده بعدما اعتزل اللعب دوليا قبل أربع سنوات، رغم أنه أشار إلى أن الخطوة الأولى يجب أن يتخذها المدرب يان أندرسون.

وقال اللاعب في مقابلة مع صحيفة (افتونبلاديت) “إذا اتصل بي، فسأجيب عليه: أعطني الوقت، يجب أن أفكر في الأمر. لكن يجب أن يقولها هو. لأنه إذا كان يعتقد أنني كبير جدا، فأنا لست مهتما. لكنه إذا كان يعتقد أنني أستطيع المساهمة بشيء، فسأفكر في الأمر”.

وحصل إبراهيموفيتش، الذي يتصدر جدول الهدافين في إيطاليا مع ميلان، الليلة الماضية للمرة الثانية عشر على جائزة “الكرة الذهبية” لأفضل لاعب سويدي للعام المقدمة من اتحاد الكرة والصحيفة المشار إليها.

وقرر إبراهيموفتيش، هداف المنتخب السويدي برصيد 62 هدفا في 116 مباراة، الاعتزال دوليا بعد كأس اليورو 2016، ومنذ ذلك الحين ألمح بالفعل في مناسبتين إلى أنه قد يعود، رغم أن كل شيء في النهاية كان يتعلق بوضعه كوجه لحملة إعلانية.

يشار إلى أن هناك توتر في العلاقة بين إبراهيموفتيش والمدرب الحالي للمنتخب، يان أندرسون، حيث انتقده المهاجم قبل عام على سبيل المثال لعدم إدراجه لاعبين من أصول أجنبية في قائمته الأولى عندما تولى المنصب.

وعندما ترك أندرسون لاعب وسط يوفنتوس، ديان كولوسيفسكي، الذي له أصول مقدونية، خارج التشكيلة الأساسية قبل أسابيع، اعتبر إبراهيموفيتش عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن هذا يمثل “عار” و”إثبات” جديد على وجود “أشخاص غير أكفاء خنقوا” كرة القدم السويدية.

وعن هذه التصريحات، قال اللاعب ذو الأصول البوسنية الكرواتية “أنا لا أعرفه ، لم أحكم عليه بشكل شخصي قط. كانت كلماتي حكما على القائمة التي أصدرها. وما زالت على رأيي. أشعر أن كل شيء طوال 20 عاما قد تهدم في يوم. هل هذا يزعجني؟ نعم، يزعجني” .

وأكد “بالطبع أفتقد المنتخب الوطني.. أريد الخروج بالقميص الأصفر. من لا يفتقد ذلك فهو أنهى مسيرته بالفعل، وأنا لم أفعل”.

Related Posts