مبتكر صيني يقتحم عالم اليخوت الشراعية بأفكار ليس لها مثيل

يعد سوق اليخوت الشراعية التي تبلغ قيمتها ملايين الدولارات سوقاً صغيراً، ولكنه متنازع عليه بشدة، وتهيمن عليه في الغالب العلامات التجارية الأوروبية.لكن منذ ثمان سنوات ظهر صانع يخوت قطمران الشراعية الصيني HH لمنافسة عمالقة هذه الصناعة. وسنعرفك على هذا الصانع الجريء في سترايف.

ما الذي يُميز يخوت قطمران الشراعية من HH؟

إكتسبت الشركة الصينية شُهرتها بصناعة عدد من يخوت قطمران الشراعية السريعة مزدوجة البدن بطول يصل إلى 15 متراً وارتفاع 27 متراً، لتحصد بذلك إعجاب عاشقي هذه اليخوت الرياضية، حيث تتبنى الشركة فلسفة فريدة تتلخص في المزج بين التصميمات الداخلية الراقية والهيكل الرياضي الخفيف.

يخوت قطمران الشراعية

ويقوم الصانع الصيني ببناء يخوته الفاخرة في مدينة شيامن بالصين، حيث يتم بناؤها بواسطة العمالة المحلية بمتوسط 40 ألف ساعة عمل لكل يخت. وبفضل توفير الكثير من الأموال بصناعتها محلياً، فقد استطاعت HH التركيز على تحسين الأداء بإستخدام ألياف الكربون باهظة الثمن، لتُطلق الشركة على مُنتجاتها اسم “فيراري اليخوت الشراعية”.

قطمران

ومن أهم منتجات الصانع الصيني  يختيّ HH55 وHH66 اللذان يتميزان بتصميمهما الأنيق والرشيق، حيث تمتلك HH66 على وجه الخصوص حضوراً قوياً في سباقات اليخوت، في حين أن HH88 يأتي بمقصورة داخلية أكبر. ويتوقع أن تتنامى تشكيلة الشركة بشكل أكبر قبل نهاية العام الجاري بيخت رابع وخامس، حيث لا تُظهر الشركة الصينية أية تباطؤ في النمو، وتطمح لإحتلال مكانة أكبر في هذا القطاع المُميز.

فهل تظن بأن الصين ستنافس في هذا القطاع كما تنافس في قطاع السيارات

Related Posts