تجميد أنشطة اللجنة الأولمبية العراقية


أرسلت اللجنة الأولمبية الدولية، برقية عاجلة، صباح اليوم السبت، لنسف انتخابات المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية العراقية، والتي أقيمت في الرابع عشر من الشهر الجاري في العاصمة بغداد.

وأبلغت اللجنة الأولمبية الدولية، نظيرتها العراقية، بتجميد أنشطة الأخيرة، بعد شكوى رئيس اللجنة الأولمبية المنتهية ولايته، رعد حمودي.

وقالت البرقية “بعد الاطلاع على التفاصيل الكاملة، ثبت وجود خروقات واضحة في النظام الداخلي والميثاق الأولمبي، باعتماد أشخاص غير مؤهلين للدخول في الجمعية العمومية والانتخابات، في خرق واضح للميثاق الأولمبي”.

وركزت اللجنة الأولمبية الدولية على تجاوز اللجنة العراقية، مراسلات لجنة الأخلاقيات وعدم الرد عليها، وهذا خرق واضح لا يحتاج إلى تفسير وشرح.

كما لجأ عدد من أعضاء الجمعية العمومية إلى القضاء العراقي، لتقديم شكوى رسمية على الانتخابات.

وأوضحت البرقية “في ضوء المعطيات والخروقات، لا يمكن للأولمبية الدولية أن تعترف بانتخابات اللجنة العراقية، وستتعامل مع رئيس اللجنة الأولمبية المنتهية ولايته رعد حمودي، باعتباره المحاور الوحيد للجنة الأولمبية العراقية”.

ونوهت “سنقوم بتجميد جميع الدعم المالي والأنشطة مع اللجنة الأولمبية العراقية حتى إشعار آخر”.

وشددت الأولمبية الدولية على دعم الرياضيين للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2021، كما تأمل في إعادة الرياضة العراقية لوضعها الطبيعي من جديد.

Related Posts