العفو الدولية تصف اعمال القمع اثناء تظاهرات 2019 في إيران بأنها جريمة دولية

وصفت منظمة العفو الدولية، اعمال القمع التي مارستها السلطات الإيرانية تجاه المتظاهرين العام الماضي بأنها إعدام خارج نطاق القضاء وجريمة دولية.

وقالت المنظمة في تقرير في أصدرته بالذكرى الأولى لاحتجاجات العام الماضي، ان المعلومات المتوفرة تشير إلى مذبحة حاولت السلطات الإيرانية إخفاءها عن العالم من خلال قيامها بقطع الإنترنت، وشبكات الهاتف المحمول، مبينة ان مئتين وعشرين من بين الثلاثمئة وأربعة اشخاص الذين قتلوا في التظاهرات، تم قتلهم بعد ثمان وأربعين ساعة من قطع الانترنت.

وأضاف التقرير ان القوات الأمنية قتلت ثلاثة وعشرين طفلا دون الثامنة عشر من العمر، إضافة الى امتناع السلطات عن تبليغ الأهالي بمقتل أبنائهم، والضغط على آخرين لالتزام الصمت.

Related Posts