وزير العدل يصدر موافقته على إجراء تحقيقات حول حدوث تزوير في الانتخابات الرئاسية

أصدر وزير العدل الأميركي وليام بيل بار موافقته على إجراء تحقيقات حول مزاعم حدوث مخالفات في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

الموافقة التي أعلنها الوزير بار وهو من المقربين للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب، تضمنت إعطاء الإذن للمدعين العامين الفدراليين في البلاد للشروع بالتحقيق، على الرغم من قوله إن الإجراء الأخير لا يعني أن وزارة العدل تملك أدلة حول وجود عمليات تزوير فعلية.

وجاءت الموافقة التي كانت على شكل رسالة وجهها الوزير للمدعين العامين، على خلفية الاعتراضات الأخيرة التي أعلنها ترمب، وتوجيهه الاتهامات بشكل مباشر للرئيس المنتخب جو بايدن ومؤيديه، بالتلاعب بنتائج الانتخابات عبر احتساب أصوات غير قانونية.

Related Posts