المالية النيابية: 15 مليون شخص تضرروا من تأخر صرف الرواتب

أكدت اللجنة المالية النيابية، ان شرائح أخرى من المجتمع وليس الموظفين فقط، تضررت من تأخر صرف الرواتب.

وأكدت اللجنة في بيان ان نحو خمسة عشر مليون شخص قد تضرروا من تأخر الرواتب، نتيجة الأزمة المالية التي تمر بها البلاد، بينهم نحو ستة ملايين موظف وثمانية ملايين آخرين من الكسبة الذي يعتمدون بشكل أساس في معيشتهم على رواتب الموظفين، مؤكدة ضرورة ان تعمل الحكومة على توفير الرواتب من دون انتظار إقرار قانون تمويل العجز المالي، في حين ذكرت اللجنة أنها ستطالب الحكومة بالأرقام التي تحتاجها شهريا، للتمكن من تحديد قيمة القرض اللازم للأشهر الأربعة المقبلة.

Related Posts