مفوضية حقوق الإنسان تعرب عن قلقها وأسفها البالغين لحدوث إصابات خلال التظاهرات

أعربت مفوضية حقوق الانسان عن قلقها وأسفها البالغين لسقوط جرحى ومصابين بين المتظاهرين والقوات الأمنية خلال تظاهرات يوم أمس.

المفوضية نشرت بيانا أكدت فيه ان المصادمات التي وقعت بين بعض المتظاهرين غير السلميين والقوات الأمنية في بغداد، أدت الى إحداث احدى وثلاثين إصابة بين المتظاهرين، وجرح مئة وثمانية وثلاثين من منتسبي القوات الأمنية من بينهم سبعة ضباط، إضافة الى اصابة متظاهر واحد ومنتسب في محافظة الديوانية، فضلا عن الحاق اضرار بعجلتين تابعتين للدفاع المدني وحرق خيمتين في ساحة التحرير.

ودعت المفوضية المتظاهرين الى الحفاظ على سلمية تظاهراتهم والالتزام بالأماكن المخصصة للتظاهر، والتعاون مع القوات الامنية لحماية الممتلكات العامة والخاصة، مطالبة إياهم والقوات الأمنية باتخاذ اقصى درجات ضبط النفس، في حين ثمنت المفوضية المهنية العالية والانضباط الكبير الذي تمتعت به الأجهزة الأمنية بمختلف صنوفها للحفاظ على أرواح المتظاهرين.

Related Posts