مغيبو الاحتجاجات.. ناشطون ومدونون داعمون للتظاهرات لايزال مصيرهم مجهول

رغم مرور عام على انتفاضة تشرين، إلا أن الكثير من الناشطين والمدونين العراقيين لايزالون مجهولي المصير لمشاركتهم في التظاهرات أو دعمها.

وعلى الرغم من الوقفات والاستنكارات التي يطلقها محتجون وناشطون حقوقيون في بغداد ومحافظات وسط وجنوب البلاد، إلا أنها لم تحصد أية نتائج إيجابية على صعيد إطلاق سراح المغيبين، أو حتى معرفة مصيرهم، أحياء كانوا أم أمواتا، في حين تُتهم الجماعات المسلحة بتغييبهم وتصفية بعضهم في ظروف غامضة.

وقالت مصادر محلية ان الجهات المسلحة مدعومة سياسياً من داخل العراق.. مؤكدة ان التحقيق في ملف المغيبين يعني المواجهة الحتمية مع ذات الفصائل المسلحة المتهمة، ولذلك فإن القضاة في المحاكم يشتكون عدم تمكنهم من تسلم دعاوى التغييب والاختطاف.

Related Posts