عام كامل على إهمال الأحزاب والبرلمان لمطالب الشعب


رأى مراقبون مطالب المتظاهرين في العراق من زاوية أخرى غير التي يسلط الإعلام الأضواء عليها.

واكد المراقبون ان اليوم الخامس والعشرين من تشرين الأول يعني مرور عام كامل على عدم سماع أحزاب السلطة ونواب الشعب لمطالب المتظاهرين، ما يدل على الاستخفاف بالمطالب الحقة التي تعتبر من ابسط الحقوق في دول العالم.

وحذر المراقبون من التغاضي عن الدعوات الشعبية للمتظاهرين، الأمر الذي سيؤدي الى التصعيد والصدامات وانفلات الوضع في حال عدم السيطرة عليه.

Related Posts