الكاظمي والحلبوسي يبحثان هاتفيا ملابسات جريمة الفرحاتية


في إطار الجريمة البشعة والنكراء التي تعرَّض لها مواطنون مدنيون عزل في محافظة صلاح الدين. شدد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي على ضرورة فتح تحقيق عاجل لكشف ملابسات الجريمة.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين الكاظمي والحلبوسي حيث تم الاتفاق على التحقيق مع القوة الماسكة للمنطقة وملاحقة الجناة، ونقل بيان عن الحلبوسي إن ما حصل في الفرحاتية نذير شؤم ومحاولة لزعزعة الأمن، وانفلات واضح راح ضحيته عدد من المدنيين الأبرياء، قائلا إن مشاهد مثل هذه الجريمة ولت منذ سنوات في زمن الإرهاب الأسود، وحمل الحلبوسي الجهات الأمنية ذات العلاقة، المسؤولية الكاملة عن سلامة أرواح المواطنين.

Related Posts