العراق أول المتأثرين بنتائج الانتخابات الأميركية

تتزامن انتخابات الرئاسة الأميركية هذا العام مع تصاعد النقاشات بشأن مصير القوات الأميركية في العراق، ومحاولات الضغط باتجاه إخراج جميع الجنود الأميركيين من البلاد.

ويرى مراقبون أن هناك ملفات مهمة بالنسبة للعراق يمكن أن تتأثر بوصول دونالد ترمب أو جو بايدن لرئاسة الولايات المتحدة.. وعلى صعيد وجود القوات الأميركية، يؤكد مراقبون أن كلا المرشحين ينظران لهذا الملف بنفس المنظار تقريبا، فهما يعتقدان أن أي انسحاب كامل للجيش الأميركي من البلاد غير ممكن في هذا التوقيت.

وفي ملف الأزمة الأميركية الايرانية يشير متابعون الى ان فوز ترمب يعني استمرار واشنطن بحملة الضغط على طهران، وفك ارتباط العراق بالمحور الإيراني.. مؤكدين أن بايدن سيكون مختلفا تماما في هذا المجال، فهو يفضل الخيارات الدبلوماسية من أجل التعامل مع إيران.

Related Posts