الهيئة: الحشد ليس مسؤولا عم استهداف المصالح الأجنبية ونحذر من خلط الأوراق

ردت هيئة الحشد الشعبي على دعوات ضبط المنتمين لها من عناصر وفصائل بعد ازدياد عمليات الاغتيال واستهداف البعثات الدبلوماسية.

بيان الهيئة، أكد أن الحشد قوة عسكرية عراقية رسمية ملتزمة بكافة الأوامر التي تصدر عن القائد العام للقوات المسلحة، وتمارس عملها وفق السياقات والقوانين التي تسري على المؤسسات الأمنية العراقية كافة، لافتا الى أن الحشد بجميع تشكيلاته وقيادته ليس معنيا بأية صراعات سياسية أو أحداث داخلية تجري في البلد، كما أنه ليس مسؤولا عن جهات تستخدم اسمه لأغراض التشويه والتسقيط والقيام بعمليات مشبوهة ونشاط عسكري غير قانوني يستهدف مصالح أجنبية أو مدنية وطنية لا تنسجم مع ثوابت الدولة، وأن محاولات أطراف داخلية وخارجية تسعى لزج الحشد بها تهدف لخلط الاوراق وتضليل الرأي العام.

Related Posts