فاسد لتصير.. من الكاظمي لتخاف | تقرير

الدعوات لمكافحة الفساد في العراق ربما هي بقدم ظهوره، لكنها ظلت متخلفةً عنه بخطوات، وظل هو يسبقها بتطور أشكاله وصوره باستمرار، حتى بات غولاً يصعب مواجهته، إلى أن جاء رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ، وفي جعبته برنامج إصلاحٍ ظن البعض أنه لن ينجح في فرضه كما حل مع سابقيه، وراهنوا على فشله، لكنه نجح نجاحاً مبهراً في زمن قياسي.
تقرير: عبد الله الشيخ

Related Posts