جريمة المنصور واعتقال مرتكبها على طاولة رئيس الجمهورية

ثمن رئيس الجمهورية برهم صالح، جهود الجهات الأمنية وسرعة القائها القبض على مرتكب جريمة المنصور بالعاصمة بغداد.

وأشاد الرئيس صالح خلال استقباله عدداً من ضبّاط الفريق الأمني الذي ألقى القبض على مرتكب جريمة قتل الصيدلانية شيلان ووالديها قبل أيام، أشاد بسرعة استجابة القوات الأمنية والتنسيق مع إقليم كردستان، في متابعة حيثيات الجريمة وملاحقة مرتكبيها، وصولاً لإلقاء القبض على الجاني، مشددا على أهمية دور القوات الأمنية في فرض النظام وتوفير الأمن والاستقرار للمواطنين.

وأكد رئيس الجمهورية دعمه الكامل للأجهزة الأمنية والقضائية في الكشف عن المتورطين بممارسة اعمال إجرامية تهدف لتهديد السلم والامن والمجتمعي.

بالمقابل قدم أعضاء الفريق الأمني شرحا مفصّلا حول ملابسات الجريمة النكراء، وعملية اعتقال الجاني، والتي تم على إثرها منحهم كتاب شكر من قبل رئيس الجمهورية.

Related Posts