موسكو وواشنطن تعززان قواتهما بوحدات إضافية في سوريا


شرعت كل من الولايات المتحدة وروسيا، في تعزيز قواتهما العسكرية في سوريا، على خلفية وقوع عدد من الحوادث بين الطرفين.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس، ان واشنطن أرسلت مئة جندي إضافي ومدرعات ومركبات برادلي، وأنظمة رادار الى مناطق شرقي سوريا، إضافة الى زيادة دوريات الطائرات المقاتلة.

بالمقابل وصلت تعزيزات عسكرية روسية جديدة إلى مطار القامشلي، وهي عبارة عن شاحنات تحمل ذخائر وأسلحة ومواد لوجستية، في إطار مساعي روسيا لتعزيز قواعدها وبناء المزيد من النقاط العسكرية.

وكانت مناطق شمال شرقي سوريا قد شهدت في الأشهر الماضية، حالات احتكاك بين الجانبين، أدت إحداها الى وقوع أربع إصابات بين الجنود الاميركيين، نتيجة تصادم مركبات عسكرية تعود للجانبين.

Related Posts