تقرير فرنسي: مجاميع مسلحة فسرت تعهد الكاظمي بحصر السلاح بمحاولة لقص أجنحتها

حذر تقرير فرنسي من خروج إصلاحات الحكومة عن مسارها بفعل موجة التهديدات الأمنية الأخيرة التي طالت أرتالا عسكرية لقوات التحالف الدولي.

ووفقا لتقرير نشرته وكالة الأنباء الفرنسية، فإن خطط الإصلاح الحكومية قد تتعثر وتخرج عن مسارها جراء موجة جديدة من التهديدات الأمنية، نتيجة توسيع مجاميع مسلحة دائرة ضرباتها لتشمل أهدافا حيوية جديدة خلال الأيام الماضية بضمنها مطار بغداد الدولي.

واتهم مسؤولون في الحكومة مجاميع مسلحة بمحاولة عرقلة إصلاحات الحكومة عبر رفع مستوى التهديد الأمني واستهداف المصالح العسكرية والاقتصادية الأجنبية في العراق.

فيما نقل التقرير عن مسؤولين قولهم بإن بعض المجاميع المسلحة فسرت تعهد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بحصر السلاح بيد الدولة على أنه محاولة لقص أجنحتها.

Related Posts