اختناق إيران الاقتصادي سيضع سقفا للدعم المالي التي تقدمه للميليشيات الموالية لها

واكد تقرير مركز “ميمري” للرصد الإعلامي وجود أسباب قد تؤدي إلى فشل المخطط الإيراني في العراق، حيث توجد اختلافات جذرية بين التوجهات في كل من العراق وإيران.

وأوضح التقرير أن أغلبية المجتمع في وسط وجنوب العراق، يتكون من القبائل، ويحملون رؤيا مخالفة لتوجهات إيران، إضافة إلى أن السكان السنة والكرد يرفضون أيضا التدخلات من جارتهم الشرقية، ولفت التقرير إلى أن اختناق إيران الاقتصادي سيضع سقفا للدعم المالي التي تقدمه للميليشيات الموالية لها في العراق.

وأخيرا شهد العراق الانتفاضة الشبابية التي انطلقت في نهاية العام الماضي، ضد كل من الفساد السياسي، والتدخل الإيراني في الشأن العراقي الداخلي.

Related Posts