إلغاء قوات حفظ القانون إثر اتهامات بقتل وتعذيب المتظاهرين

قررت وزارة الداخلية إلغاء قوات حفظ القانون التي شكلتها الحكومة السابقة بالتزامن مع انطلاق تظاهرات تشرين.

إذ أعلنت وزارة الداخلية في بيان إلغاء تشكيل قيادة قوات حفظ القانون، فضلا عن نقل كافة موجوداتها ومنتسبيها إلى مديرية شرطة بغداد، على أن يتم استحداث آمرية قوات حفظ القانون بمستوى قسم، ويكون ارتباطها بمديرية شرطة العاصمة.

وجاء هذا القرار الحكومي بعد تصاعد الدعوات لإعادة تأهيل قوات حفظ القانون أو إلغائها بشكل نهائي بعد تداول مقطع فيديو يظهر عددا من الأشخاص الذين يرتدون زي أفراد الأمن وهم يحيطون بمراهق وهو عار تماما ويقومون بشتمه وإهانته.

Related Posts