احتجاجات في السليمانية على استقطاع نسبة 21% من رواتب شهر آذار المتأخرة

خرجت اعداد من الموظفين في مناطق مختلفة من محافظة السليمانية، في تظاهرات، احتجاجا على قرار حكومة إقليم كردستان باستقطاع نسبة من رواتبهم.

وشهد قضاء كلار التابع للمحافظة، تظاهرة نظمها العشرات من الموظفين، للتعبير عن غضبهم من قرار الحكومة، فيما نظم الكادر الصحي في مستشفى شار بمدينة السليمانية اعتصاما أمام المشفى، معلنين بدء إضراب عن الدوام على خلفية قرار الحكومة.

وكانت حكومة إقليم كردستان قد أكدت في وقت سابق، أن رواتب الموظفين المتأخرة لشهر آذار ستدفع مع استقطاع نسبة واحد وعشرين بالمئة منها، على الرغم من توصل أربيل إلى اتفاق مع الحكومة الاتحادية، يقضي بأن تدفع الاخيرة جزءا من رواتب موظفي الإقليم.

Related Posts