الخارجية النيابية: على الحكومة التعامل بشكل أكثر حزما مع الانتهاكات التركية

انتقدت لجنة العلاقات الخارجية النيابية طريقة التعامل مع ملف الاعتداءات التركية المتكررة على الأراضي العراقية واصفة إياها بالمواقف الخجولة إزاء انتهاك السيادة.

وأكد عضو اللجنة النيابية دانا محمد الكاتب في بيان أن من استهدفتهم تركيا في عدوانها هم ضباط تابعون ل‍قوات الحدود الاتحادية ويتبعون المؤسسة العسكرية، وهذا يتطلب موقفا أكثر حزما تجاه الانتهاكات المتكررة للسيادة العراقية.

وأشار الكاتب إلى أن عناصر حزب العمال الكردستاني تتواجد في مناطق عصية شمالي العراق رغم المطالبات الكثيرة من حكومة إقليم كردستان لإخراجها كي لا تكون الأراضي العراقية ساحة للصراعات، مشددا على ضرورة قيام تركيا بحل مشاكلها على أراضيها وليس على أراضي العراق.

Related Posts